السبت، 14 مايو 2016

تحذير: علاقة بذور المشمش بخدران الجسم وتوقف القلب المفاجئ



تحذير: علاقة بذور المشمش بخدران الجسم وتوقف القلب المفاجئ



السيانيد


بريطانيا تسحب مستخلصات بذور المشمش دراسة تكشف احتواء 25 بذرة منها على السيانيد القاتل



25 نواة أو بذرة من بذور المشمش كفيلة بقتلك! حسب وكالة الغذاء البريطانية


حذرت وكالة المعايير الغذائية في المملكة المتحدة بريطانيا أمس من تناول النواة الموجودة في المشمش، ووصفت محتوياتها بسم يقتل من يأكلها ، فبعد دراسات للوكالة وتجارب عليها : تبين احتوائها على مركبات تدمر لخلايا بعض أنواع السرطان .

ذكرت الوكالة والمعروفة باسم Food Standards Agency منذ تأسيسها عام 2000 في المملكة المتحدة بأن نواة عجوة المشمش غنية جدا بمادة السيانيد والمعروف بسم زعاف قاتل، لذلك حذرت الوكالة في موقعها، كما في وسائل إعلام بريطانية عدة اليوم الجمعة، أن كمية مئة وتسعين غرام منها كافية لإنهاء حياة من يأكلها فيما يتعرض المتناول لأقل من 64 أو 89 غراما مرة واحدة، لمضاعفات مثيرة للقلق الصحي، أشهرها خدران يشعر به في أطراف الأصابع مما يفقده الإحساس بما يلمسه لفترة معينة.


الفيتامين الذي يتحول إلى سيانيد فتاك وقاتل


وأكثر ما يقلق الوكالة ويدفعها للتحذير من خطر النواة المشمشية هو اشتهار دعايات لها على مواقع التواصل الاجتماعي واعلانات جوجل ونجدها في مواقع خاصة بترويج بدائل طبيعية لعلاج للسرطان وجميعها تزعم أن تناول النواة الشبيهة بنواة بها فوائد منها القضاء على السرطان وتقول الاعلانات بأن مرارتها هي التي تقضي على السرطان لأنها غنية بفيتامينB17 المعروف بأنها مضاد للسرطان ويمنع ويوقف انتشاره ثم يبالغ الموقع بالمعلوماتفيذكر أن تناول 11 إلى 12 نواة مشمشية يوميا، سيبعد عن آكلها السرطان إلى الأبد وينجيه من تبرعمه في خلاياه.

إنهم يبيعونها محفوظة في مستوعبات فاحذروها وتدعم تسويقها في السوبرماركات بزعمها أنها مكافحة للسرطان

وما تم اكتشافه، أن بي 17 يتحول بعد تناول النواة إلى سيانيد قاتل شديد السمية وموجود بكميات قليلة جدا في بذور بعض الفاكهة، كالدراق واللوز والتفاح والمانغو حسب ويكيبيديا المعلوماتي، لكنها لقلتها ليست لها أي خطورة ولا أهمية كما هي خطورتها في نواة المشمش .


اخصائي الاعشاب ماليزيا



دكتور مصري من ماليزيا يقول : 25 نواة كفيلة بقتل آكلها


وقبل هذا التحذير البريطاني بأكثر من سنتين صدر حذر دكتور مصري معروف وهو أستاذ العلاج بالأعشاب في حسابه على الفيسبوك والتويتر وكما في مدونة يطل منها على متابعيه ويبدو أنه مقيم في دولة ماليزيا وحسابه على تويتر هو @obamadays وذكر  من خلال تحذيره أنه يستخرج من نواة حبة المشمش مادة تساعد بعلاج أنواع عديدة من السرطان لذلك تدخل بصناعة الأدوية المضادة لمرض السرطان لكن المادة نفسها هي تسبب السرطان إذا استخدمت بالطريقة الخطأ 

وشرح الدكتور حسن يوسف ندا الاستشاري واستاذ العلاج بالأعشاب أن المادة المستخرجة والمعروفة بأنها مركب كيميائي من الغليكوزيدات تدخل في العلاجات الكيميائية ضد السرطان والمسماة ب لايتريل الموجودة في القشرة الخارجية لبذرة المشمش وهي مكونة من جلوكوزيد ومن السيانيد القاتل ويسمونها فيتايمن بي 17 

ويفرز المستخرج لايتريل إفرازات معروفة ب حمض الهيدروسينيك المدمر في الجسم للخلايا السرطانية من دون الإضرار بالعادية لذلك يمكن تناول سبعة حبات من نواة المشمش المحتوية على مركب فيتامين B17 من دون حدوث اي ضرر للجسم السليم وفق ما قال الدكتور الذي حذر في شرحه أيضا من أن تناول خمس وعشرين بذرة أو نواة سيصبح قاتلا يصبح بمقدار سام، الا أن الدكتور ندا قد يتراجع عن الكمية بعد التقرير والدراسة الجديدة.

شاهدوا ايضا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق